كلية لومينوس الجامعية التقنية تحول الأزمة إلى فرصة تعليمية إنسانية

أبدت كلية لومينوس الجامعية التقنية أعلى مستويات الإنسانية وروح التعاون منذ بدء انتشار فيروس كوررونا المستجد في بلادنا واضعةً مصلحة الطالب أولويتها المطلقة.


وعلق المدير التنفيذي للومينوس للتعليم وكلية لومينوس الجامعية التقنية، السيد ابراهيم الصفدي على هذه الجهود قائلاً، نحن في كلية لومينوس الجامعية التقنية نسعى لتحويل هذه الأزمة غير المسبوقة السريعة التطور، إلى فرصة لتزويد طلابنا الأعزاء بجميع ما يلزمهم لمواجهة الأيام القادمة، فنحن نعمل ليلاً نهاراً لتطوير مجالات تعليمية تلبي حاجة سوق العمل بعد الأزمة. ونتبع خطى حكومتنا الرشيدة بالاجراءات التي تتبعها لتخفيف أعباء هذه الأزمة على المواطنين.


ولم تقف جهود لومينوس على ذلك، فقد قامت بتزويد الكادر التعليمي بأجهزة حاسوب شخصية وبخدمة إنترنت عالي السرعة مجاناً أيضاً للتأكد من سير العملية التعليمية عن بعد بسلاسة وعدم انقطاع، وفضلاً عن ذلك فقد قامت بإنشاء خط ساخن من خلال مركز الاتصالات الخاص لتلبية كافة احتياجات الموظفين ليتمكنوا من القيام بعملهم عن بعد دون انقطاع.


ومن الجدير بالذكر أن المؤسسة تقوم وبشكل دوري بإجراء استبيانات للطلاب حتى تتمكن من تحديد مدى جاهزية الطلاب على الحصول على التعليم عن بعد، وتعمل بكثب مع الجهات المعنية لتوفير كافة الأدوات والأجهزة لأكبر عدد من الطلاب لتسليحهم بالأدوات والمهارات اللازمة لمواجهة آثار هذه الأزمة وتبعيتها على مختلف مناحي الحياة عقب انتهائها بإذن الله.